السبورة التفاعلية

 السبورة التفاعلية

السبورة التفاعلية هي سبورة متطورة تم ابتكارها للاستغناء عن السبورة العادية التقليدية لتجنب أضرار وعيوب تلك الأخيرة وجعل عملية التعليم أكثر سلاسة ومتعة للطلاب وتحفيزهم على المثابرة والاجتهاد في التعلم، وقد تم تجريب السبورة التفاعلية في مختلف المراحل التعليمية وأثبتت جدارتها ونتائجها الفعالة، حيث أشارت الدراسات أنها تحسن العملية التعليمية بشكل كبير، فكيف يتم ذلك؟

 

كيف تؤثر السبورة التفاعلية في العملية التعليمية؟

لعل أهم نتائج استخدام السبورة التفاعلية هو تشجيع الطلاب على المشاركة، ومن المعروف أن مشاركة الطالب في الدرس يرفع من مستوى فهمه للمعلومات، فمع استخدام هذه التقنية أصبحت المشاركة تجربة ممتعة للطالب حيث يشكل النقر والكتابة على السبورة نشاطاً محبوباً حتى للطلاب في المراحل المتقدمة مما يعالج بشكل كبير مشكلة الخجل من المشاركة عند بعض الطلاب؛ كما أن عرض الصور والوسائط يجعل الطالب منتبهاً دائماً للشرح ومستمتعاً به بعيداً عن الملل الذي كان يجده في السابق حتى عندما تكون المعلومات جديدة كلياً ومعقدة، فعندما نتذكر مثلاً شرح المعلم للدورة الدموية حيث كان يستخدم الإيماءات بيديه ويكتفي بوضع بعض الرموز على السبورة القديمة لتبدو العملية معقدة وصعبة الفهم وينتهي الدرس بوجود عدد من الطلاب الذين لم يفهموا الفكرة بينما أصبح الآن بالإمكان الاستعانة بصورة كبيرة ومقاطع فيديو قصيرة تعرض المطلوب بشكل مشوق ويسمح للطالب المشاركة بالأسئلة والفهم السريع أيضاً، بل إن الطلاب الذين يتلقون الدروس عن طريق السبورة الذكية يحفظون دروسهم قبل الخروج من الصف ويحتاجون فقط لمراجعتها في المنزل، مشكلة أخرى مهمة تعالجها هذه السبورة وهي تعذر الطلاب في المقاعد الأخيرة من رؤية المكتوب على السبورة العادية، إذ أن السبورة التفاعلية يمكن وضعها في مكان مرتفع ويمكن التحكم وتغيير حجم الكتابة ليتمكن الجميع من رؤية واضحة، حتى الأطفال في الروضة يحبون هذه التقنية والألوان المتعددة فيها واستخدام الأغنيات والفيديوهات والتفاعل مع السبورة وأصبح تلقينهم للمعلومات أشبه باللعب الهادف.
لذلك فإن الطلاب الذين تلقوا تعليمهم بمساعدة السبورة الذكية ارتفعت علاماتهم وتحسن مستواهم التعليمي بشكل عام، وأصبح الطالب يحب الاستيقاظ مبكراً والذهاب إلى المدرسة وتلقي الدروس والمعلومات، لقد ساهمت هذه التقنية بتحسين علاقة الطالب بالمنهاج والمعلم والمدرسة على حدٍ سواء.

 

تعتمد نتائج وفوائد السبورة التفاعلية بشكل أساسي على كيفية توجيهها واستغلالها من قبل المعلم وهذا يوضح أهمية حرص المعلم على مواكبة التطورات الدائمة في مجال التعليم والاستفادة الكبرى من الدورات والدروس المقدمة ضمن هذا الإطار لتقديم أفضل تجربة تعليمية للطلاب، ومن هذا المنطلق قامت شركة مصر للسبورة الذكية بافتتاح أول أكاديمية في الوطن العربي لتعليم طرق التعامل مع السبورة الذكية ويمكنك الحصول على المزيد من المعلومات باتباع هذا الرابط.


من حق أبنائنا وبناتنا في مصر الحصول على أفضل الوسائل التعليمية التي ستنهض بمستواهم العلمي وتقوم بإعدادهم بشكل مناسب ليقوموا ببناء مستقبل مشرق وغدٍ أفضل وسنكون حريصين على الدوام على تقديم أفضل الوسائل والتقنيات في خدمة هذا الغرض. للتعرف على منافذ بيع السبورة الذكية في مصر اضغط هنا.


السبورة التفاعلية السبورة الذكية المتنقلة (IWB-100A)

السبورة الذكية المتنقلة (IWB-100A)

    وصف الوحدة هي من أحدث وحدات السبورة التفاعلية الذكية وهي وحدة تتكون من جهاز التق..

EGP 0

السبورة التفاعلية السبورة الذكية المتنقلة (UT100A)

السبورة الذكية المتنقلة (UT100A)

  الوحدة هي من أحدث وحدات السبورة التفاعلية الذكية وهي وحدة تتكون من جهاز التقاط حركة القلم ..

EGP 0

عرض 1 الى 2 من 2 (1 صفحات)